-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

حلولا للمشكلات التعليمية الخاصة عن طريق علم النفس التربوي




علم النفس التربوي



يدرس علم النفس التربوي موضوعات تعليمية هامة مثل التعلم ونظرياته والعوامل

 التي تؤثر فيه والقدرات العقلية ،الذكاء والقدرات اللغوية والرياضية والميكانيكية

 وتقويم النمو التربوي لدي المتعلمين وصعوبات التعلم والقدرات العقلية العليا الأخري

 ،وخصائص نمو المتعلمين في المجالات الجسمية والعقلية والاجتماعية المختلفة


وهذا المجال من مجالات علم النفس هو احد المجالات الواسعة التي تتضمن بعض

 المجالات الفرعية الأخري مثل علم النفس المدرسي وعلم النفس التعلم والعمليات

 المعرفية وغيرها من المجالات الملاتبطة بالنواحي الدراسية والتعليمية والأساسية .

 ويتناول هذا الفرع من فروع علم النفس الأسس النفسية المرتبطة بالعملية التعليمية

 التي تبدأ بالأهداف التربوية وكيفية تحديدها وخصائص المتعلمين النمائية وعملية التعلم

 والدوافع المختلفة للمتعلمين ثم يتناول تقويم النتائج واساليب قياسها .

*ويتضمن علم النفس التربوي مايلي :

1-الأهداف التربوية عامة والاهداف التعليمية خاصة .

2-خصائص المتعلمين الجسمية والعقلية والاجتماعية والانفعالية المختلفة .

3-عمليات التعلم وشروطها وطرقها وأساليب القياس والتقويم .

ويقدم علم النفس التربوي حلولا للمشكلات التعليمية الخاصة بالأهداف بطرق متنوعة

 فيتعامل مع صياغة الأهداف التعليمية الاجرائية وتحديدها والتمييز بين اهداف المدرسة

 التي ينبغي صياغتها أو أهداف المعلم التي يحددها لتلاميذه أو أهداف التلاميذ التي

 يحددونها لانفسهم ومعظم المتخصصين في علم النفس التربوي ينصحون بصياغة

 الأهداف التعليمية بحيث تحدد ماذا يستطيع  المعلمين عمله وما سوف يعملونه عندما

 تتاح لهم الفرص التعليمية ومعرفة لماذا نهتم بالاهداف سالفة الذكر من الاهتمام بسلوك

 المعلم أو خصائص المدرسة وقد اهتم كثير من المتخصصين في علم النفس التربوي

 بوضع تصنيفات لصياغة الاهداف التعليمية بطريقة اجرائية تساعد المعلم علي اختيار

 البدائل المناسبة للأهداف الاجرائية وهذه الاهداف مفيدة جدا في قياس مدي تحقيقها.

*خصائص المتعلمين :

من هم التلاميذ الذين نعلمهم ؟ما الذي يعرفونه قبل أن تقوم بتعليمهم ؟ما هي خصائص

 سلوكهم الذي اكتسبوه قبل التحاقهم بالفصل الذي يقوم بتعليم تلاميذه ؟فالاجابة علي هذه

 التساؤلات سيؤثر بالتأكيد فيما سبق أن تعلمه التلاميذ وتحدد هذه الخصائص في مجال

 علم نفس النمو .
*طرق التعلم :هناك أساليب جديدة في التعلم مثل الطريقة الانسانية في التعليم وهناك

 وسائل تقنية  حديثة في التعليم مثل استخدام الأفلام التعليمية والتليفزيون التعليمي 

 والآلات التعليمية والحاسبات الآلية التعليمية وغيرها من الوسائل الحديثة .

*طبيعة عملية  التعلم :هناك طرق أساسية لعمليات التعلم التي تحدث فهم يرون فروقا

 جوهرية بين حفظ الأوزان الذرية للعناصر الكيميائية وتعلم فهم طبيعة المواد الكيميائية 

 
ويرون أيضا الفروق الجوهرية بين تعلم القوانين اللازمة لفهم حل معادلات الدرجة

 التانية في الجبر فالمفاهيم المختلفة للتعلم التي تناسب تعلم هذه الأنواع المختلفة من

 المعلومات قد تكون مختلفة في كيف يتعلم التلاميذ أو كيف يحدث لدي المعلمين .

 *تقويم نتائج التعلم :ينبغي علي المعلمون ان يكونوا علي وعي بوجهات نظرهم في

 طبيعة التعلم وكيف تسير هذه العملية  وذلك عن طريق قياس مدي تقدم المتعلمين في

 موضوع التعلم  او يهتمون بمعرفة مدي تحقيق الأهداف التربوية المنشودة للأختبارات

 او وسائل القياس التربوي الأخري .

*وهناك مجالات أحدث :ظهرت في الأونة الأخيرة تخصصات أخري تعد مجالات تطبيقية

 وفرصا جديدة للعمل بالنسبة الي علماء النفس وأهمها ثلاث كما يلي :

1-علم النفس الشرعي :يعمل المتخصصون فيه من خلال الأجهزة القانونية والقضائية

 ومؤسسات الاصلاح كالسجون وذلك كالعمل مستشارا لاقسام الشرطة والضباط

 المكلفين بمراقبة المذنبين المطلق سراحهم علي سبيل التجربة وذلك بهدف زيادة فهمهم

 للمشكلات الانسانية من النوع الذي يتحتم عليهم التعامل معه .

*2-علوم الحاسب :يضع علماء النفس في هذا المجال خطة لتحليل البيانات للتجارب

 الضخمة ذات النطاق الواسع وكذلك مختلف أنواع المسح التي تتطلب حسابات معقدة

 لايمكن انجازها الا عن طريق الحاسب فقط .

*3-الذكاء الصناعي :يهدف هذا الميدان الفرعي الجديد الي تطوير الآلات الحاسبة

 والانسان الآلي والتي يمكن أن تنجز الأعمال العقلية خاصة للفكر الانساني ومميزة له .


بقلم /الكاتبة سيدة حسن 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة