-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

حاجات الشباب الأساسية



حاجات الشباب 


تتنوع وتتباين احتياجات الشباب فيما بينها كما أن الوسائل التي تتبعها المجتمعات في

 إشباع حاجات الشباب تختلف من مجتمع الى أخر تبعا لثقافة والمرحلة التاريخية وقتها

وقد عرف العلماء الحاجة بأنها حالة من النقص والافتقار  الجسمي أو النفسي

 ان لم تلق إشباعا أثارت لدى الفرد نوعا من التوتر  لا يلبث أن يزول متى أشبعت

 الحاجة ويعرف آخرون حاجة الشباب بأنها ضرورات فردية مترتبة على الخصائص

 البيولوجية والنفسية وطبيعة العلاقات الشخصية المميزة لمراحل النمو المختلفة وان سد

 تلك الحاجات كفيل بتحقيق توافق اجتماعي أفضل للأفراد مع تحقيق الأهداف المجتمعية 

*الحاجات الجسمية :وهي الحاجات الفسيولوجية والعضوية مثل :

*الحاجة إلى تكوين جسم سليم بإشباع حاجات الجسم للطعام والشراب وتوفير وسائل

 التثقيف والوعي الصحي والحاجة إلى النشاط والحركة للحفاظ على سلامة البنية .

*الحاجة إلى فهم وقبول التغيرات الجسمية والفسيولوجية السريعة التي تطرأ علي

 الشباب في الفترة الأولي من مراهقة وبلوغ والي تحقيق التكيف مع هذه التغيرات .

*الحاجات النفسية :

*الحاجة إلى تأكيد الذات واستقلالها والحصول على الاعتراف بالاستقلال عن الوالدين

 والآخرين والسلطة وأيضا الحاجة إلى الحب والقبول والتقبل المتبادل بين الشباب .

*الحاجة إلى الشعور والتفاعل الإيجابي مع الآخرين وضبط النفس لمواجهة المثيرات.

*الخدمات العقلية المعرفية :

*الحاجة إلى اكتساب المعرفة والثقافة والخبرات التعليمية .

*الحاجة إلى توفير وسائل وبرامج اكتساب الثقافة من مصادرها المختلفة .

*الحاجة إلى إتاحة فرص التعبير والمناقشة الموضوعات الشخصية والعامة مع الفهم

 والتقدير من جانب الآباء والحاجة إلى فهم الشباب لأبعاد الشخصية .

*الحاجات الاجتماعية :

*حاجة الشباب إلى تكوين علاقات مع أفراد المجتمع بما يكفل له مكانة اجتماعية .

*الحاجة إلى قبول الدور الذي ينتظره الشاب كرجل كزوج ورب أسرة والي إعداد نفسه

 واكتساب المعارف والمهارات والاتجاهات اللازمة للكفاءة الاجتماعية وكذلك الفتاة

 كزوجة وأم شريكة في الحياة . 

*الحاجة إلى تنمية الشعور بالمسؤولية وتنمية روح الجد وحب العمل باتاحة فرص تحمل

 المسؤولية والتدريب عليها وكذلك الفتاة شعورها مسئولة أسرة .

*الحاجات الترويحية : 

*الحاجة لممارسة الهوايات والألعاب الرياضية والأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية . 

*الحاجة إلى وجود أماكن ومؤسسات مختلفة يمارس الشباب فيها هواياتهم المختلفة

 ويقضون فيها وقت فراغهم ،والحاجة إلى وجود برامج وأنشطة يعمل على تنميتها والي

 وجود متخصصين مهنيين لمساعدة الشباب في مجال قضاء وقت فراغهم ومثله الفتيات

 في إطار النظم الاجتماعية السائدة .   

*الحاجات الدينية : *الحاجة إلى تكوين شعور ديني قوي يحقق للشباب الشعور بالأمان 

والطمأنينة من توثيق الصلة بالله الخالق عز وجل .

*الحاجة إلى فهم وغرس التمسك بمنظومة المعايير والمبادئ والقيم الأخلاقية المستمدة

 من الدين والتي تنظم علاقة الشاب بنفسه والأخرين وبالواقع وابتداءا بالله تعالى في

 شكل سلوكيات قويمة بالاضافة الي ماسبق هناك الحاجات الأساسية لكل فرد ويشترك

 فيها الشباب مع بقية الفئات العمرية وهي :

1-الحاجة إلى الأمن :ومن ذلك الحاجة إلى الأمن الجسمي والصحة والشعور بالأمن

الداخلي النفسي والحاجة إلى الحماية .

2-الحاجة إلى المحبة والقبول :التقبل الاجتماعي والحاجة للأصدقاء و لسمعته الطيبة .

3-الحاجة إلى المكانة الاجتماعية : اعتراف من قبل الآخرين به والانتماء والنجاح.

4-الحاجة إلى النمو العقلي :التفكير والتحصيل المعرفي وتفسير الحقائق والحاجة إلى

 تحقيق وتأكيد وتنمية الذات والحاجة إلى النمو والتحسين والتقدم والتحدي والتغلب علي

 العوائق والعقبات والي الترفيه عن النفس والي المال وإنفاقه بما يشبع الرغبات .

*العوامل العالمية والمحلية المؤثرة على حاجات الشباب :

& العوامل العالمية :التقدم السريع في مجال العلم والتكنولوجيا والتقدم الهائل للمعرفة

 وتطور الحضارة الأوروبية والأمريكية تطورا سريعا في الآونة الأخيرة والتغير السريع

 الذي يجتاح العالم وحركات التبادل الشبابي بين بلدان العالم .

العوامل المحلية :انتشار الأمية بكل أبعادها الهجائية والسياسية والاجتماعية والمهنية

 وانخفاض المستوى الاقتصادي العام في المجتمع والارتفاع واختلاف وجهات النظر بين

 الأباء والأبناء بالنسبة للكثير من الأمور الحياتية التي يعيشونها .


بقلم /الكاتبة سيدة حسن 


                                                                                                                                    

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة