-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

من هنا يبدأ التغيير إذا بدأنا بأنفسنا







❤❤جذور التغيير ❤❤


فجميعنا يشتكي من المجتمع ونذكره بكل مساؤة لكننا ننسى أننا جزء منه لو كل منا أدرك حجم تأثيره في محيطه الذي


يعيش فيه لتغيرت أحوالنا حسبما نريد ولإزدهرت مجتمعاتنا وذلك لا يكلفنا الكثير مجرد تحية أو ابتسامة بوسعها أن


تمنح من حولنا الكثير من السعادة والسرور فما نصبوا إليه ونسعى إلى الوصول إليه يبدأ منا أولا فينبغي ألا نقلل من 


شأن أهميتنا في ذلك المجتمع فنحن أحد عناصره فكلما زاد عطاؤنا زاد أثرنا وتأثيرنا وهناك أمثلة على الأشخاص  


الذين أثروا تأثيرا إيجابيا في حياتهم ومماتهم فمثلا نرى لاعب التنس الفرنسي رينيه لاكوست كان من المستائين من 


قمصان لاعبي التنس فكان يرى أن تلك القمصان تحد من مستوى اللاعبين فلم ينتظر وبالإتفاق مع بعض من أصدقائه


 خاطب صاحب مصنع للملابس كبير لصناعة قمصان ملائمة تمتص الحرارة ولا تؤثر سلبا على مستوى اللاعبين 


فقدم شرحا مفصلا وتصاميما متفرقه صممها بنفسه وبعد عدة محاولات أعلن رسميا عن قميص جديد تعلوه صورة 

 

مطرزه لتمساح وهواللقب الذي أطلقته الصحافة الأمريكية على اللاعب الفرنسي رينية لاكوست فاستقبل اللاعبون هذا 


القميص بكل ترحاب ولم يكن حكرا على لاعبي التنس فقط إنما انتشر إنتشارا واسعا في كل بلدان العالم بل أصبح 


 مطلبا لكل الرياضيين والعامة من الناس وأمسى لاكوستالذي توفي سنة 1996 اسما شهيرا ليس كلاعب تنس فقط

  

ولكن كعلامة تجارية يرتديها الصغار و الكبار لم تكن هذه قصة رينيه لاكوست يا سادة و إنما هى قصة التغيير . 


لاكوست لم يعجبه قميصه الذي كان يرتديه لاعبي التنس فصمم آخر بنفسه فمات لاكوست وظل قميصه على قيد الحياة 


يقبل على اقتنائه الكثير فالنسعى لوضع بصمة جادة في الحياة وتستمر بعد الممات فجذور التغيير تبدأ منا فإذا لم 


يعجبنا شئ فعلينا أن نقوم بتغييره بأنفسنا ولا ننتظر أحدا فإذا تقاعسنا أنا و أنت عن المبادرة سنظل نشتكي ونأكل 


أنفسنا حتى نموت . يقول غاندي : (كن أنت التغيير الذي تريد أن تراه في العالم ) .


بقلم / الكاتبة سيدة حسن

تعليقات
4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة