-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

الحزم

                                                            

                                                            



   


                                                       " كيف تحقق لنفسك السعادة " 

                                                                               ( بالحزم )

 * ماذا يعني لنا الحزم ؟

هو طريقة للتفكير بشأن كيف تصبح شخص جدير بالثقة وتحصل على الإستفاده القصوى

 من الحياة لأننا نعلم جيد أن لكل منا في الحياة ضغوط كثيرة تجعل منا أشخاص ذوي

 سلوكيات مختلفة لذلك فإن الحزم هو السلوك الوحيد الذي  يقلل من حجم الضغوط 
 

لأنه سلوك يسعى لتحقيق فوز مشترك بين طرفين مختلفين فإذا أراد الإنسان النجاح فى

 حياته أو مشروعاته فيجب أن يكون حازما في طريقة تواصله مع الآخرين وأن يتولى

 مسؤلية حياته .فاﻷشخاص الحازمون دائما وأبدا محل ثقة الجميع بما يملكونه

 من صراحة و وضوح وأمانة في التصرف مما يعطي لهم تيسيرا  في معرفة

 وضعهم عند بعضهم البعض فالتصرف بحزم يزيد من سعادة المرء فى حياته ويمنحه القوة 

 للتعامل بفعالية أكثر من الشخص السلبي أو العدواني فنحن نعلم أننا نستطيع بإيجابية

 تغير العالم الذي نعيش فيه وهنا نجد أن الفرق بين الحزم والعدوانية في التصرف واضح 

في أن الحزم يمنح القوة والثقة في التصرف بين الأطراف أما العدوانية تخلق نوع 

من المشكلات لا حصر لها ويرجع ذلك أن الشخص العدواني يتعامل بتعالي وفرض 

الآراء على الآخرين  بطريقة لا تتناسب مع جميع الآطراف فتبني سلوك الحزم يساعدنا

 في الحصول على ما نريد و تتلخص السلوكيات الحازمة في أن يدافع المرءعن حقوقه 

 الخاصة دون التعدي على حقوق الآخرين أو التحدث بصورة واضحة تحمل من

 الصراحة كثير فالحزم يعتمد على ثقة الشخص بنفسه ومدى تأثيره في إقناع الآخرين 

بما لديه من أفكار وموضوعات مطروحة للمناقشة للوصول إلى تلبية متطلباته كما

 للجميع والتعبير عن نفسه فهو مسؤل مسؤلية كاملة عن سلوكياته والنتائج المترتبة

 عليها والدفاع عما يؤمن به دون مهاجمة الآخرين وذلك بإستخدام الصراحة والإخلاص

 فإذا كنا نريد أن كون أكثر سعادة فيجب أن تكون  نظرتنا إلى العالم الذي نعيش فيه 

وخاصة نظرتنا الى أنفسنا في كيف نريد أن يعاملنا الناس وكيف نريد أن نعاملهم  فلا بد

 من تطوير أنفسنا للحصول على ما نريد في الوقت المناسب  ثقوا بقدراتكم .


 بقلم / الكاتبة سيدة حسن 

تعليقات
7 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة