-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

هل يوجد علاقة بين علم النفس والعلوم الأخري

 العلم & النفس


يعتبر علم النفس علم من العلوم الفريدة في اهتماماته وخلفياته للامور لانه وسيلة جذب

 انتباه الانسان منذ القدم وحاول فهم ودراسة سلوكه وتوصلوا الي مجموعة من 

النظريات والاستنتاجات فعلم النفس حاول ان يجد الاجابة عن مجموعة من التساؤلات 

في كيف نفكر وكيف نعيش وكيف نتصرف فقد تم تقسيم اسم علم النفس الي قسمين 

اولها وهو :

1- العلم  : فهو مجموعة من الحقائق والمفاهيم المنظمة التي امكن التوصل الي التحقق من 

مدي صحتها باساليب معينة وهو المعرفة التي تنشأ عن الملاحظة والتجريب بغرض تحديد 

طبيعة واسس واصول ماتتم دراسته.

وهي دراسة تتعلق بجسد مترابط من الحقائق الثابتة تحكمها قوانين عامة لاكتشاف 

الحقائق الجديدة في نطاق هذه الدراسة وهو الجهد الهادف الي صياغات نظرية تعبر عن 

ما يحدث في ظواهر العلم ويتنبا بحدوثه .

وايضا يعبر بأنه التفكير المنتظم الذي يستمد الحقائق من مصادرها فيرتبها بشكل يفسر ما تكون او ما تؤوول اليه.

وهو تلك الطريقة التي تستخدم بغية الحصول علي المعرفة او هو تلك الدراسة المنتظمة في 

مجال ما بهدف الوصول الي القوانين باتباع المنهج العلمي وهو أيضا تجاوز الجزئيات الي

 الكليات بربط الجزيئات مع بعضها بعلاقات يعبر عنها بلغة مجردة تفيد العلم  او هو بحث

 موضوعي عن المعرفة الممكن التحقق منها .

2-النفس:فيقصد به ذلك الجوهر أو النظام النفسي الذي يميز الانسان عن غيره فيجعله 

يفعل ويفكر ويدبر وتتخذ القرارات ويصدر الاحكام ويدرك المنبهات المحيطة به ثم يختار

 طريقه بارادته الحرة. 

فاعتبرها أفلاطون : أ نها النصف الثاني للإنسان وأسقط عليها بعض الصفات مثل 

اللامادية، الطهارة، النقاء والانتماء إلي عالم المثل فغدت شيئا هائما غير محدد. 

أما عن آرسطو : فأعتبرها إنها الكمال الأول للانسان و لجسم طبيعي ذي حياة بالقوة و 

مجموعة الوظائف الحيوية التي تتعايش عليها من نمو و تغذية و إحساس و حركة و تفكير 

فلذلك فقد جعل ان النبات نفسآ و الحيوان نفسآ و الإنسان نفسآ و هي اقدرها على

 أداء كل الوظائف الحيوية للوصول إلى الكمال النفسي. 

ولا توجد فلسفة قديمة او حديثة الا و تطرقت إلى موضوع النفس و تعددت نظرة 

الفلاسفة و المفكرين للنفس فقد نظر بعض الفلاسفة الاغريق في النفس بأنه الروح او 

العقل، وتحدث أيضآ الفكر الإسلامي عن النفس و عرفها بأنها النفس الأمارة بالسوء  

اللوامة و المطمئنة و الظالمة و الذكية و المجاهدة و بمرور الزمن و بتطور المعرفة و الفكر 

تغيرت النظرة إلى النفس فقد وصف (ولهلم فونت) النفس بأنها الخبرة الداخلية للفرد 

المكونة من الاحاسيس و المشاعر و الأفكار و الإرادة و اخيرآ لا ننسى دور فرويد 

الذي أسس مدرسة التحليل النفسي في تطوير العلم مع النفس و يطلق عليها كلمة واحدة

 و هي علم النفس و لعل اكبر اسهامات فرويد في ذلك العلم هو اكتشافه كيفية تأثير 

العمليات اللاشعورية على الشخصية الإنسانية واعتبر فرويد ان سلوك الإنسان الظاهري

 تقوده قوة خفية كامنة في منطقة اللاشعور. 

و عرفه ديكارت بأنه العلم الذي يبحث في الحياة الشعورية و هو العلم الذي يدرس العقل

او النشاط الفعلي او العلم الذي يدرس السلوك بجميع أنواعه الظاهرية و الداخلية او هو 

العلم الذي يدرس السلوك بطريقة علمية و هو دراسة إيجابية موضوعية تساعد على افساح

 المجال للقوة و المواهب النفسية كي تنمو و تستغل فيما يساعد على حسن التكيف مع 

البيئة مما يؤدي لتحسين الصحة النفسية للافراد و الجماعات و يهدف إلى فهم النفس و ما بداخلها من قوى و تفاعلات. 

وهناك العديد من التعريفات و التفسيرات لعلم النفس و سوف يتم توضيح المفهوم الرئيسي و الأساس له على التوالي. 

...................

بقلم:الكاتبة سيدة حسن 


















































تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة