-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

الأمراض الذهانية (العقلية ) الفصام

الأمراض الذهانية (العقلية ) الفصام



الفصام 

*تعريف الفصام : هو مرض ذهاني يؤدي الي نقص انتظام الشخصية وتدهورها التدريجي  ومن

 خصائص الانفصام  عن العالم الخارجي و الوصلات النفسية العادية في السلوك والمريض يعيش في

 عالم خاص بعيدا عن الواقع وكأنه في حلم مستمر والمعني الحرفي للمصطلح الانجليزي هو انفصام

 العقل ويعرف باسم انفصام الشخصية أي تشتت وتناثر مكوناتها وأجزائها فقد يصبح التفكير 

  كل في واد والفصام يعني تفكك  الذات ويختلف الفصام أو انفصام الشخصية عن ازدواجها الذي

 يعتبر أحد أشكا ل التفكك ،وكان يعرف فيما مضي باسم الخبل المبكر أو جنون المراهقة .

*وهناك تصنيفات للفصام أهمها :1- الفصام الحاد :

تكون أعراضه فجائية وحادة  الظهور وقد يشفي المريض منها تماما ربما في غضون بضعة أسابيع  وقد

 ينتكس تكرارا وغالبا ما يتقدم المرض الي شكل كلاسيكي .

*2-الفصام المزمن :حيث يمر المريض بعدة مراحل يشتد فيها حتي يزمن اذا لم يعالج منذ البداية .

*3- فصام الطفولة :تظهر أعراض الفصام قبل البلوغ ويبدو فيها اضطراب وفشل نمو الشخصية .

*4-الفصام التفاعلي :وفيها يرتبط المرض  بعوامل نفسية حديثة أو ضغوطاجتماعية واضحة ويكون 

 الشخص متوافقا اجتماعيا قبل المرض .

*5-الفصام المتخلف :حيث يشفي المريض بالفصام ولكن يتخلف لديه  بواقي أفكار أو انفعالات أو

 سلوك فصامي وبقايا هلوسات وهذاءات بسيطة لانؤثر في توافقه الاجتماعي .

*6-الفصام الكامن :حيث يميل السلوك نحو الفصام ولكنه يكون ما زال  خارج نطاق الشخصية الفصامية

 ويكون المريض علي حدود الذهان ويكون لديه بعض أعراض الفصام ولكن الحالة لا تكون متقدمة

 وليست كمثل الفصام الحاد أو المزمن ويحقق الفرد نوعا من التوافق الحدي  ولكن سلوكه علي العموم

 يكون شاذا وغامضا وغريبا لايكون مفهوما للآخرين .

*مدي حدوث الفصام :الفصام هو أكثر الامراض الذهانية انتشارا وتبلغ نسبة المفصومين حوالي

 50% من المرضي العقليين المزمنين الذين يقيمون  في مستشفيات الأمراض العقلية .

وتظهر معظم حالات الفصام عادة بين سن 15-30 سنة وتصل الي أقصاها  في أواخر العقد الثالث

 من العمر ومن سمي كان يسمي قديما  خبل الشباب أو جنون المراهقة  أو الخبل المبكر .

والفصام أكثر انتشارا في الرجال قبل سن الثلاثين وأكثر انتشارا في النساء بعد سن الثلاثين .

*الشخصية الفصامية :تعد بمثابة التربة التي ينمو فيها الفصام وتتسم بالآتي :الانطواء والانعزال

 والفردية والسلبية  والكتمان والانغلاق علي النفس والحساسية الزائدة والخجل والعناد ونقص القدرة

 علي تكوين علاقات وصداقات شخصية  واجتماعية طيبة  وعدم  القدرة علي التعبير عن الانفعال .

*أسباب الفصام :1-الوراثة :أي أن مرض الفصام لايورث وانما الذي يورث هو استعداد الفرد

 للاصابة بالفصام اذا تجمعت الأسباب الحيوية والنفسية والبيئية .

2-العوامل الجسمية :يربط فيه البعض بين الفصام وبين النمط الجسمي النحيل والمخي الأساسي .

3-العوامل الفسيولوجية :مثل التغيرات المصاحبة للبلوغ الجنسي والنضج والحمل والولادة وسن القعود

 وما يصاحب ذلك من هزات انفعالية واجتماعية وتوتر وقلق واخفاق المريض ذي الشخصية الفصامية

 في مجابهتها واضطراب الغدد الصماء .    
  
4-حالة مرضية :   سببها اندفاع وتخلل موجات كهربائية في الدماغ كما يحدث في حالة النوم الحالم 

 وانها تزحف علي الفرد أثناء اليقظة  وتسبب له تغبرات شبيهة بما يحدث في الأحلام .

5-  العوامل الكيميائية الحيوية :  مفعول عقار الهلوسة l.s.d نجد أن أعراضه السلوكية تشبه الي حد

 كبير أعراض الفصام من حيث حالة التشتت  والاضطراب .   
   
6- خلل الجهاز العصبي :     نتيجة للامراض والتغيرات العصبية المرضية والجروح    في الحوادث أو خلل

 في موجات المخ الكهربائية وضعف وارهاق الأعصاب .

7-تأخر النمو: وعدم نضج الشخصية وعدم التوازن في نمو جوانب الشخصية المختلفة فيضطرب النضج

 الاجتماعي والنضج الانفعالي ويسوء توافق الشخصية .

8-العلاقات الأسرية المضطربة :مثل اضطرابات العلاقات الشخصية المبكرة بين الوالدين والطفل

 وخاصة مع الأم أو ما يمثلها أو الأم المسببة للفصام وكذلك الحال مع الأب القاسي والسلبي ويطلق

 علي مثل هذه الأسرة عموما اسم الأسرة المسببة للفصام  واضطراب المناخ الأسري والمحيط الطفلي

 المضطرب بمعني وجود تنافر في شخصيات الوالدين والأولاد والمشكلات العائلية والانهيار الأسري

وسوء التوافق في الزواج والبرود الانفعالي والطلاق العاطفي بين الأزواج مما ينعكس علي

 الأولاد ويجعلهم علي حافة الهروب من الأسرة .

9-احباطات البيئة وطوارئ الحياة :مثل الفشل في العلاقات والنمو النفسي السوي والفشل في

 الزواج والخبرات الجنسية الصادمة وما يصاحب ذلك من مشاعر الاحباط والشعور بالاثم وكذلك

 الرسوب المفاجئ في الامتحانات والفشل في العمل والضغوط الاقتصادية والمشكلات المالية .





بقلم /الكاتبة سيدة حسن 






تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة