-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

حقوق الطفل

حقوق الطفل


حقوق الطفل 


*حقوق الطفل في اتفاقية 1989:

تعد اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل لسنة 1989 هي القانون الدولي لحقوق الطفل

 الآن لأنها تضمنت كافة المواثيق الدولية المعنية بهذه القضية وأضافت اليها كذلك بعض

 الحقوق والحريات وآليات التنفيذ ووسائل الحماية الجديدة لكي تشكل مرجعا هاما قانونيا

 وملزما في مجال حقوق الطفل في العالم .



*أهم المبادئ التي أرستها الاتفاقية في موادها :

*1-المساواة التامة بين كل أطفال العالم :ونصت علي أنه ينبغي علي الدول الأطراف أن

 تضمن لجميع الأطفال الذين يخضعون لولايتها التمتع بحقوقهم دون أي نوع من أنواع

 التمييزبغض النظر عن عنصر الطفل أو والديه أو الوصي القانوني عليه أو جنسيتهم أو

 لغتهم أو ديانتهم أو رأيهم السياسي أو غيره .



*2-تحقيق مصالح الطفل العليا :المبدأ الثاني الذي أرسته اتفاقية حقوق الطفل في مادتها

 الثالثة هو ضرورة مراعاة الدول الأطراف لحقوق الطفل أولا عند اتخاذ أية اجراءات

 ادارية أو تنفيذية أو قضائية أو غيرها تتعلق بالطفل .



*3-حق الطفل في الحياة :من الثابت في كافة القوانين الوضعية الدولية والوطنية وسائر

 الأديان السماوية أن الحق في الحياة هو الحق الأصيل الذي تتفرع عنه باقي حقوق

 الانسان الأخري فاذا أهدر هذا الحق ،لاقيمة لباقي حقوق الانسان الأخري ولا فرق في

 ذلك بين الكبار والصغار أي بين الأطفال والرجال والنساء البالغين والبالغات .



*4-ضرورة احترام رأي الطفل :

هذا المبدأ تضمنته مادة 12 من اتفاقية حقوق الطفل حيث نصت علي أن ينبغي أن يكون

 للأطفال حرية الرأي في كل المسائل التي تؤثر عليهم والأخذ في الاعتبار الواجب لهذه

 الأراء وفقا لسن الطفل ونضجه وهذه الحقوق كالاتي:

*حق الطفل في أن يكون له أسرة :الأسرة هي الوحدة الطبيعية والأساسية الأولي في

 المجتمع وتتكون المجتمعات من عدة آسر والطبيعي أن الأسرة تشمل الوالدين والأطفال

 لذلك فان وجود الطفل بين أبويه وفي محيط أسرته هو أبسط حقوق الطفل .



*حق الطفل في الرعاية البديلة :ألزمت اتفاقية حقوق الطفل الدول الأطراف بايجاد

 الرعاية البديلة للأطفال الذين لا أسرة لهم سواء كان ذلك بصفة مؤقتة أو بصفة دائمة

 ولذلك فقد أخذت التبني باعتباره أحد وسائل الرعاية البديلة في القوانين الوضعية ونظرا

 لرفض الاسلام فكرة التنبني لمخالفتها الشريعة الاسلامية والقرآن الكريم وأقرت نظام

 الحضانة ونظام الكفالة كوسائل للرعاية لايرفضها الاسلام والدول الاسلامية .



*حق الطفل في الرعاية الصحية :تعترف الدول بحق الطفل في الرعاية الصحية وحق

 الحصول علي أعلي مستوي من الرعاية واعادة التأهيل الصحي .



*حق الطفل في التعليم :ان التعليم له أهمية كبيرة في حماية الانسان من عدة أخطار

 كالانحراف عن السلوكيات السليمة التي تنمي قدراته البدنية والعقلية والروحية التي

 تصنع المدنية والحضارة فالعلم نور يبدد ظلمات الجهل والأمية ويحمي المجتمعات من

 خطر الحروب والأوبئة والكوارث بشتي صورها لذلك بذل المجتمع الدولي والدول

 والمنظمات الدولية العالمية والمتخصصة جهودا مضنية في اتاحة التعليم بكل صوره .



ولقد نصت المادة 1/28 من اتفاقية حقوق الطفل علي اقرار الدول الأطراف بحق الطفل

 في التعليم وتحقيقا لهذا الحق تدريجيا وعلي أساس تكافؤ الفرص تقوم بالاتي :

*1-جعل التعليم الابتدائي الزاميا ومتاحا للجميع .
*2-تشجيع تطوير مختلف أشكال التعليم الثانوي سواء العام أو المهني وتوفيرها
 واتاحتها لكل الأطفال واتخاذ التدابير المناسبة مثل ادخال مجانية التعليم  .
*3-جعل التعليم العالي بمختلف الوسائل المناسبة متاحا للجميع علي أساس القدرات .
*4-جعل المعلومات والمبادئ الارشادية التربوية والمهنية متوفرة لجميع الأطفال .
*5-اتخاذ التدابير لتشجيع الحضور المنتظم بالمدارس والتقليل لمعدلات ترك الدراسة .


*حق الطفل في أن يكون له اسم وجنسية :

لمعرفة جنسية الطفل أهمية بالغة في معرفة البلد التي ينتمي اليها والقوانين التي تطبق

 من قبل تلك الدولة وما يترتب علي ذلك أثار قانونية مثل الحماية الدبلوماسية والتي

 تعتبر الجنسية أهم شروطها الرئيسية وللطفل الحق في اكتساب جنسيته ويكون له قدر

 الامكان الحق في معرفة والديه وتلقي رعايتهما .



*حق الطفل في حرية العقيدة والدين :

القانون الدولي لحقوق الانسان يتيح للطفل الحق في اعتناق أي دين أو تغير دينه لأي

 دين أخر وفي ذات الوق لايهدر حقوق الأباء والأمهات والأوصياء القانونين في توجيه

 أطفالهم بشرط أن يمارس الطفل هذا الحق أي اعتناق اي دين في حدود القانون .

وقد لجأت بعض الدول الاسلامية الي وضع تحفظ عام علي كافة نصوص هذه الاتفاقية

 التي تخالف أحكام الشريعة الاسلامية .



*حق الطفل في حرية التعبير عن رأيه :وقد نصت المادة 12من اتفاقية حقوق الطفل

 علي أن للطفل الحق في أن يعبر عن رأيه بحرية وأن تؤخذ هذه الأراء في الحسبان في

 اية قضية أواجراء يؤثر عليه ونصت المادة 13 من الاتفاقية علي حق الطفل في التعبير

 عن وجهة نظره وفي الحصول علي المعلومات ونشر الأفكار والمعلومات .



*حق الطفل في اللعب وأوقات الفراغ والراحة :

العقل السليم في الجسم السليم حكمة تتوارثها الأجيال وحتي يكون الجسم سليما لابد من

 أن يمارس صاحبه الألعاب الرياضية المختلفة وحتي يكون العقل سليما يجب ألا يحرم

 الطفل من حقه في اللعب والراحة واستغلال وقت الفراغ وعدم اجباره علي أن يقضي كل

 وقته في التعليم وتحصيل الدروس والعلوم المختلفة .

ولقد أقرت اتفاقية حقوق الطفل حقه في اللعب والترفيه حيث نصت المادة 1/31 علي أن

 تعترف الدول الأطراف بحق الطفل في الراحة ووقت الفراغ ومزاولة الألعاب وأنشطة

 الاستجمام الناسبة لسنه والمشاركة بحرية في الحياة الثقافية والفنون .



*حق الطفل في الحصول علي المعلومات المناسبة :

طالبت الدول الأطراف لتحقيق ذلك بالأفعال الآتية :

*1-تشجيع وسائل الاعلام علي نشر المعلومات والمواد ذات النفع الاجتماعي والثقافي

 للطفل وفقا لروح المادة 9من الاتفاقية المبرمة .

*2-تشجيع التعاون الدولي في انتاج وتبادل ونشر هذه المعلومات والمواد من مختلف

 المصادر الثقافية الوطنية والدولية .

*3-تشجيع انتاج ونشر كتب الأطفال .

*4-تشجيع وسائل الاعلام علي العناية الخاصة للاحتياجات اللغوية للطفل الذي ينتمي

 الي مجموعة من مجموعات الأقليات أو الي السكان الأصليين .

*5-تشجيع وضع مبادئ توجيهية مناسبة لوقاية الطفل من المعلومات والمواد التي تضر

 بصالحه مع الأخذ في الاعتبار بالمادتين 13،18 من هذه الاتفاقية .



*حق الطفل اليافع في المشاركة :

مشاركة الطفل اليافع في الحياة العامة لبلده من أهم أهداف اتفاقية حقوق الطفل وهي

 احدي مفردات فلسفتها العامة لأن الطفل ليس كائنا سلبيا تشكله البيئة المحيطة به بل

 أنه قادر علي فهم وادراك العالم الذي يحيط به .




بقلم /الكاتبة سيدة حسن 






























تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة