-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

الصحة النفسية ومفاهيمها الأساسية




 الصحة النفسية ومفاهيمها الأساسية 


*تعريف الصحة النفسية : الصحة النفسية في مفهومها العلمي ليست مجرد خلو الانسان من

 الأعراض المرضية الظاهرة التي تظهر في صورة وساوس وتوتر وقلق أو هذيان أو سلوك

 شاذ وانما هي سمات وخصائص موضوعية كما أن الاختلالفي الصحة النفسية أمر نسبي

 كما هو في الشذوذ وان التوافق التام بين الوظائف النفسية المختلفة لدي الفرد أمر يكاد

 أن يكون معدوما ودرجة اختلال التوافق هي التي تميز حالة الصحة عن غيرها .

كما أن الصحة النفسية عملية معقدة متشابكة ونتاج لتآذر كثير من العمليات التي تتأثر

 بكل من الخصائص الوراثية ومختلف الظروف والمواقف البيئية التي يواجهها الفرد

 وليست الصحة النفسية حالة دائمة عصيبة علي التغيير ولا تتبدل عند الشخص فهي

 حالة مكتسبة قد تزداد وتنقص أي أنها تتغير حسب أحوال الفرد الداخلية والخارجية

 والزيادة والنقصان مسألة نسبية تختلف باختلاف الأفراد وأحوالهم .

ويجمع العلماء علي أن هناك ازدياد ملحوظا ومطردا في الأضطرابات النفسية في العالم

خلال المائة سنة الأخيرة علي الأقل وأن هذه الزيادة لم تصل حدها الأقصي بعد وتقدر

 الدراسات أن نسبة الأمراض النفسية في المجتمع تقع في حدود 10% من اجمالي

 السكان وأن ما لايقل عن 50%من مجمل المرضي الذين يدخلون المستشفيات يشكون

 مباشرة من مرض نفسي أو تعود شكواهم الجسمية الي أسباب وعوامل نفسية المنشأ.

*تعريف برنارد هارلد للصحة النفسية :

وتعني الصحة النفسية توافق الأفراد مع أنفسهم ومع العالم بشكل عام بالحد الأقصي من

 الفعالية والرضي والبهجة والسلوك الاجتماعي المقبول والقدرة علي مواجهة الحياة وتقبلها

 وقدرة الفرد علي الثبات الذهني والعاطفي والاجتماعي في أي بيئة وأي ظرف .

*تعريف موسوعة علم  النفس والتحليل النفسي :

الصحة النفسية لفظ مرادف لمفهوم السواء وهو يعني النضج والتوافق الاجتماعي

 والنفسي ويتطلب مهارات في مجالات تكوين علاقات شخصية واجتماعية فعالة وايجابية

 مقبولة من الفرد ومن الاخرين ويعني توافقا مع المهنة ومع الذات اضافة الي خلو

 الشخص من الانحرافات السلوكية ومن الاضطرابات والأمراض النفسية الواضحة.

*السواء النفسي والصحة النفسية :

يعني مفهوم السواء الالتزام بمعيار معين وتكون الشخصية سوية حين تلتزم بهذا المعيار

 القاعدي وأن الشخصية غير السوية هي تلك التي لاتلتزم بهذا المعيار .

وقد تعددت المعايير مابين معيار احصائي وقيمي وطبيعي وثقافي ومعيار داتي ومعيار

 اكلينيكي ومعيار النمو الأمثل مع الأخذ في الاعتبار أن كل معيار يبرز بعض الجوانب

 في حين تعرف علم النفس والتحليل النفسي السواء كالآتي :

*1- الخلو من الانحرافات والاضطرابات و الأمراض الواضحة سواء جسمية  نفسية  .

*2-عدم شذوذ الفرد عما تتصف به غالبية أعضاء المجتمع أو الجماعة التي ينتمي اليها .

*3-الخصائص أو الأخلاقيات المقبولة من الوسط الذي يعيش فيه الانسان وتتفق معه.

*أما عن اللاسواء من الضروري التعرف عليه فقد تم تلخيصها بواسطة 4 مؤشرات : 

*1- السلوك الذي يسبب الضرر للفرد نفسه وللأخرين دون أن يحقق هدف للشخص.

*2-الاتصال أو التفاعل غير الفعال بالواقع .

*3-الاستجابات الانفعالية غير الملائمة لموقف الشخص .

*4-السلوك المنحرف غير المبرر الذي يتغير بطريقة لاتمكن من التنبؤ به .

وبالتالي فان مفهوم السواء يعكس بعض جوانب الصحة النفسية وليست كل جوانبها لذا

 فاننا نجد أن الاهتمام من جانب علماء النفس بالأمراض والانحرافات أكثر بكثير من

 الاهتمام بالجوانب الايجابية في الصحة النفسية للفرد .

*التوافق النفسي والصحة النفسية : التوافق في أصله مصطلح بيولوجي علي نحو ما حدده

 دارون فالتوافق لديه يعني قدرة الكائن علي التلائم مع ظروف البيئة وما يطرأعليها من

 تغيرات بحيث تتحقق المحافظة علي الحياة وترك بصماته علي الدلالة السيكولوجية .

*الفرق بين التكيف والتوافق :

التكيف يعني السلوك الذي يجعل الكائن حيا وصحيحا وفي حالة تكاثر كما أنه ينمي ويغير

 الطرق الموروثة في السلوك (نظرية الغرائز) أي أن لفظ التكيف عندما يستخدم للدلالة

 علي مفهوم عام يتضمن جميع مايبذله الكائن الحي من نشاط لممارسة عملية الحياة في

 محيطه الفيزيقي والاجتماعي بينما يؤدي التوافق الي ظهور العادات ويغير منها نظرية

 التعلم أي أنهما يقصران لفظ التوافق للدلالة علي الجانب السيكولوجي من نشاط الكائن

 وهذا يعني أن التكيف يؤدي الي توافق كما أن التوافق أعم وأشمل من التكيف حيث

 يكاد يكون معناه قاصرا علي النواحي النفسية والاجتماعية أما عن التكيف فيختص

 بالنواحي الفسيولوجية وبذلك  تصبح عملية تغير الفرد لسلوكه يتسق مع غيره وذلك

 باتباع العادات والتقاليد وخضوعه للالتزامات الاجتماعية عملية توافق وتصبح تغيير

 حدقة العين وذلك باتساعها في وظيفتها وضيقها في الضوء الشديد عملية تكيف .

ويفضل استخدام لفظ التكيف للدلالة علي التكيف البيولوجي أو الفسيولوجي للكائن

 الحي  التكيف لبيئته بينما يقتصر لفظ التوافق للدلالة علي التكيف الاجتماعي عامة . 

ويعتبر بعض الباحثين التوافق مظهرا مهما وخاصية أساسية من خصائص الصحة النفسية حيث أن الشخص المتمتع بالصحة النفسية يتميز بعدة خصائص هي :

*1-فهم الذات :وتعني بها القدرة علي معرفة الذات وحاجاتها وأهدافها .

*2-وحدة الشخصية :وهي الأداء الوظيفي الكامل المتناسق للشخصية جسميا وعقليا

 وانفعاليا واجتماعيا والتمتع بالنمو والصحة .

*3-التوافق :ونعني به التوافق الشخصي( الرضا عن النفس ) والتوافق الاجتماعي .

*4-الشعور بالسعادة مع النفس: والذي ييدو في الاحساس بالراحة  والأمن والطمأنينة والثقة ونمو مفهوم ايجابي نحو الذات وتقديرها .

*5-الشعور بالسعادة مع الأخرين :والذي يشمل حب الآخرين والثقة بينهم والقدرة علي

 اقامة علاقة اجتماعية والانتماء للجماعة . 

*6-القدرة علي مواجهة مطالب الحياة :والتي تتمثل في النظرة السليمة الموضوعية للحياة

 ومطالبها ومشاكلها اليومية والعيش في الحاضر والواقع والسيطرة علي الظروف البيئية .

ومما سبق يتضح أن الصحة النفسية تهدف الي توافق الفرد مع المجتمع وبناء الانسان

 الصحيح نفسيا في جميع مؤسسات المجتمع ليقبل علي تحمل المسئولية الاجتماعية ويعطي

 بقدر ما يأخذ بل وأكثر استثمارا لطاقة الي أقصي حد ممكن .




                             بقلم /الكاتبة سيدة حسن                                                                                                                        




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة