-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

الثقافة ومفهومها



 الثقافة ومفهومها


*مفهوم الثقافة :ان المفهوم الدارج للثقافة يعتبر أن الثقافة مرادفة لارتفاع مستوي

 وكفاءة الفرد في تخصصه أو تعليمه أو سلوكياته وتعاملاته مع الأفراد والجماعات

 والتمكن من بعض مجالات المعرفة والاضافة الي العلوم المختلفة بالابداع والابتكار

 ،فالثقافة صفة تميز السلوك البشري المشتق عن السلوك الانساني عامة .

تمثل الثقافة حصيلة كل ما يتعلمه الفرد من نمط الحياة وأساليب التفكير والمعارف

 والمعتقدات والمشاعر والاتجاهات الي جانب الأساليب السلوكية التي يستخدمها أفراد

 المجتمع في تفاعلهم مع بعضهم البعض .

وقد حدد (كلايد كلاكهون )مفهوم الثقافة بانها جميع مخططات الحياة التي تكونت علي

 مدي التاريخ بما في ذلك المخططات الضمنية والصريحة والعقلية واللاعقلية وهي توجد

 في أي وقت كموجهات لسلوك الناس عند الحاجة ويقول أيضا ان ثقافة مجتمع من

 المجتمعات هي نسق تاريخي المنشأ يضم مخططات الحياة الصريحةوالضمنية التي

 يشترك فيها جميع أفراد الجماعة أو أفراد قطاع خاص معين .


ويتضمن السلوك المتعلم عند (لنتون )كل ما يقوم به الفرد من أفعال سواء أكانت ظاهرة

 أو غير ظاهرة عضوية كانت أو سيكولوجية وقد أشار الي أن النتائج السيكولوجية

 للسلوك تكون ذات تأثير مباشر علي اكتساب الفرد الأنماط السلوكية ويؤكد لنتون علي

 أن الفرد في أي موقف اجتماعي لايتفاعل مع الموقف بناء علي الواقع الموضوعي

 للموقف فقط انما يحدد سلوكه بدرجة كبيرة في تلك المواقف بما لديه من قيم وخبرات.

في ظل العصور الوسطي ومع نهاية القرنين الثامن عشر والتاسع عشر صارت كلمة

 الثقافة أكثر شيوعا بفضل العلماء الانجليز والألمان الذين قاموا بتطوير مصطلح الثقافة

 من خلال المفاهيم التالية :

*الثقافة عادة عقلية مع تصور خاص للكمال الانساني وهي حالة عامة للفكر والتطور

 الأخلاقي في المجتمع ككل والسبيل الشامل للحياة المادية والفكرية والروحية للمجتمع

 ولقد تم تحديد معني الثقافة من خلال علماء الأجناس أثناء دراستهم لتطور الجنس

 البشري من النواحي العرقية والمعتقدات والعادات وقد استبعد هؤلاء العلماء المعني

 العام للثقافة المتصل بالحرث والزراعة والتربة وتم استخدام المصطلح للدلالة علي

 الانتاج المادي والفكري من مصنوعات يدوية ونظم اجتماعية وأدوات تقنية وأساليب

 العبادة ورموز التعبد وغير ذلك مما صنعه الانسان وبذلك شملت الثقافة مجمل التراث

 الاجتماعي أو بمعني أخر أسلوب حياة المجتمع .

وتعد الحضارة هي المظهر المادي للثقافة فتترجم الثقافة الي تصوير ونحت ونقش وبناء

 وآثار فنية فالثقافة بدورها تترجم الحضارة الي مذهب عام في السلوك يعكس القيم

 المختلفة في الحياة العقلية والوجدانية والمادية والأخلاقية ولقد تطور مفهوم الثقافة

 بتطور العلوم الانسانية حتي صارت انعكاسا لأسلوب الأفراد والجماعات في الحياة

 ويؤكد (ويسلر ) ذلك بقوله :أن الثقافة هي أسلوب حياة تتبعه الجماعة أو القبيلة

 وتتضمن مجموعة من المعتقدات والاجراءات التي تتبعها القبيلة .                                                                                                                      

*التفسير الاجرائي للثقافة :  

*الثقافة هي التي تمنح الانسان القدرة علي التفكير في ذاته وتجعل الانسان كائنا يتميز

 بالانسانية المتمثلة في العقلانية والقدرة علي النقد والالتزام الاخلاقي فهي تهدي للقيم

 وتجعل الانسان يمارس الاختيار  والتعرف علي ذاته كمشروع غير مكتمل وهي وسيلة

 الانسان للتعبير عن نفسه .

*الثقافة تحث الانسان علي اعادة النظر في انجازاته والبحث عن مدلول جديد للحياة

 متخذا الابداع والابتكار أعمالا يتفوق فيها علي نفسه .

*الثقافة هي الجهد المتميز لتطور الانسان بما يتميز به من قدرة علي التفكير والابداع

 لذاته وللأخرين وما يحتوية من قيم وأخلاق وبما تملك من قدرة علي استيعاب كل

 مستجدات الحياة والتعامل معها باستمرار لاشباع احتياجات الانسان لمستوي أرقي .  




بقلم/ الكاتبة سيدة حسن  

                                                                                                                                              






تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة