-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

المسح الاجتماعي في علم الاجتماع السياسي



 المسح الاجتماعي 


يعد منهج المسح الاجتماعي من أساليب البحث العلمي الحديثة نسبيا اذا  قورن بالمنهج

 التاريخي والمنهج المقارن إلا أنه يعد من أهم الوسائل المنهجية أو طرق البحث العلمي

 السوسيولوجية التي يستخدمها الباحثون وخاصة علماء الاجتماع السياسي حيث

 يستخدمون مسوح الرأي العام وقياس اتجاهات الناخبين وهو ما يسمى بمسوح السلوك

 السياسي الانتخابي أو مسوح الاتصال السياسي وغير ذلك من المسوح التي تغطي

 دراسات الظواهر  وعلاقتها بتشكيل العملية السياسية .

*ماهية المسح الاجتماعي :

يعتبر المسح الاجتماعي أحد الأنماط الرئيسية للدراسات الوصفية والتي يستطيع الباحث

 عن طريقها جمع معلومات وبيانات عن ظاهرة معينة للتعرف عليها وتحديد وضعها

 ومعرفة جوانب الضعف والقوة فيها لمعرفة مدى الحاجة إلى إجراء تغييرات ومجالات

 المسح الاجتماعي تتسع لتغطي جوانب الحياة كلها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية .

*مجالات استخدام المسح الاجتماعي :

*دراسة البيئة الاجتماعية الاقتصادية والسياسية للجماعات القومية أو المحلية مثل

 معرفة متوسط دخولهم وطبقاتهم الاجتماعية والجماعات المؤثرة في العملية السياسية .

*دراسة أوجه النشاط المختلفة لأفراد الجماعة مثل قضاء أوقات الفراغ وأنواع الكتب

 والمجلات والمواضيع التي يقرأونها الأحزاب التي ينتمون إليها .

*دراسة أراء الناس واتجاهات ودوافع سلوكهم السياسي وجماعات الضغط وحركات

 التحرر والقضايا النقابية ،ومن مميزات وعيوب المسح الاجتماعي :

*أهم مميزات طريقة المسح الاجتماعي :

*تعد هذه الطريقة من طرق الرصد القوية التي يحتاج إليها علماء السياسة نظرا لقدرتها

 علي رصد آلاف المجموعات ومئات المؤسسات كذلك رصد مد وجذر الرأي العام في

 الدول القومية وتصاعد الاحتجاجات السياسية وموجات التصويت وموجات الاستبداد

 التي أعقبته موجات الديمقراطية و تم استخدامها  بتوسع  في العلوم الاجتماعية وقد تم

 استخدامها على نطاق واسع العلوم الاجتماعية منذ الأربعينات وتم استخدام الاستطلاع

 في حوالي 10% من المقالات المنشورة بين عامي 1991،1995 وفي حوالي 15%

 من تلك التي نشرت في المجلة الأمريكية للعلوم السياسية لم يتم استخدام طرق أخرى  

*لا توجد طريقة أخري تضئ باستمرار نظريات العلوم السياسية بالحقائق ،فإن المسوح

 لها ميزات تجعلها طريقة أساسية لجمع البيانات للعلوم الاجتماعية .

*المسوحات هي جامعات قوية ومكبرات دقيقة للمعلومات يمكن أن تجمع معلومات حول

 أي موضوع تقريبا بحيث يمكن لبضعة آلاف من المستجيبين الذين تم اختيارهم عشوائيا

 أن يمثلوا بشكل موثوق بمجموعات تضم ملايين الأعضاء .

*يمكننا استخدام طريقة المسح وأخذ العينات العشوائية للتأكد من أن لدينا صورة تمثيلية

 وغير متحيزة وبضعة آلاف من المحبين يجيبون علي مئات الأسئلة ومع ذلك يتركون لنا

 الكثير من المعلومات لمعالجتها ،وتتيح التقنيات الإحصائية وتكنولوجيا الكمبيوتر

 للباحثين في المسح وتطبيق طرق أنيقة لتقليل البيانات تلخص الاتجاهات وتحدد المهم .

*يمكن لتصميمات المسح الجديدة تقييم أسباب وتأثيرات الأحداث مثل الانتخابات أو

 الانقلابات والثورات ،مع هذه القدرات القوية لجمع البيانات والتدقيق للبيانات وتقليل

 البيانات والاستفادة من الأحداث والتلاعبات تعد منهجية المسح نهجا قويا للغاية لدراسة

 العالم الاجتماعي ويمكن القول أن الاستطلاعات أحدثت ثورة في العلوم الاجتماعية .

*عيوب استخدام طريقة المسح الاجتماعي تتمثل في النقاط التالية :

*التكلفة العالية نسبيا للمسوحات فقد يقع الباحث أثناء اختيار العينة في خطأ التحيز

 وأيضا ضخامة الجهود والنفقات والخبرات الفنية التي يتطلبها المسح .

*عدم قدرة الباحث في بعض الأحيان في الحصول على الاستجابات من جميع المبحوثين

 مما يثير قضية مدى اختلاف مواقف واتجاهات من لا يستجيبوا الاستبيان البريدي مثلا

 عن مواقف واتجاهات من استجابوا فعلا والذين  يكون لهم دافع خاص للاستجابة .

*لا يستطيع المسح الاجتماعي دراسة السلوك والأفعال الاجتماعية المباشرة فتصل

 إلى البيانات من خلال ما يذكره أو يتذكره المبحوثين عن الأفعال التي شاركوا فيها .



بقلم /الكاتبة سيدة حسن 



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة