-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

التعريف الأمثل لعلم النفس

 ماهية علم النفس


علم النفس اجمالا هو الذي يدرس سلوك الانسان والعمليات العقلية والانفعالية

والشعورية والأنشطة الجسمية ذات العلاقة أو هوالتحليل العلمي للعمليات والأبنية 

العقلية الانسانية لفهم السلوك الانساني وهو ذلك العلم الذي يدرس الانسان من حيث هو 

 كائن حي يرغب ويحس ويدرك وينفعل ويتذكر ويتعلم ويتخيل ويفكر وهو في ذلك يتاثر

 بالمجتمع الذي يعيش فيه ويستعين به ولكنه قادر علي أن يتخذه مادة لتفكيره وأن يؤثر

 فيه وعرف أيضا انها الدراسة العلمية لسلوك الكائنات الحية بما في ذلك الانسان يهدف

 للتوصل الي فهم هذا السلوك أو تفسيره أي التوصل الي المبادئ والقوانين العلمية التي

 تفسره والي التنبؤ به والتحكم فيه أي حسن التخطيط لتوجيهه يدرس السلوك الظاهر

 دراسة نظامية ويحاول تفسير علاقته بالعمليات غير المرئية التي تحدث داخل العضوية

 سواء العقلية منها أو الجسمية من جهة وعلاقته بالحوادث الخارجية في البيئة من جهة

 ثانية ومن خلال دراسة علم النفس نجد أنه يدرس الوسائل التي تتوافق مع بيئته

 الطبيعية والاجتماعية , وهو أيضا يعرف علي أنه علم موضوعي حيث أنه لايدرس
 
سلوك الكائن الحي كما هو كائن ولايتأثر بالميول والأهواء الشخصية للباحث النفسي .

كما أن علم النفس يستهدف مساعدة الفرد في تحقيق توافقه النفسي والاجتماعي مع

 نفسه ومع بيئته حتي تتحقق سعادته وفق ما يمتلك من مقومات شخصية وتساعده 

أيضا علي تحقيق الصحة النفسية فهي لا تقل عن الصحة البدنية .

فهي أيضا تساعد في دراسة علم النفس وتأثيرها علي الدوافع الداخلية والخارجية

 المحركة لسلوك الكائن الحي التي تؤثر في سلوكه فقد كان علم النفس فرعا من فروع

 الفلسفة ثم انفصل عنها وتحرر مناهجها فأصبح له موضوعه الخاص ومنهجه العلمي .

فقد حظي علم النفس منذ استقلاله عن الفلسفة باهتمام الكثير من الباحثين وهويلقي

 اليوم اهتماما بالغا وتتسع مجالات الدراسة فيه كما وكيفا فأصبح له صلة بغيره من

 العلوم الاجتماعية وتعددت فروع  النفس  وأصبحت كالأتي :علم النفس الاجتماعي ,علم

 النفس الفيزوبيولوجي ,علم النفس الجنائي ,علم النفس البييئ وغيرها فاستهدف علم

 النفس عند الفلاسفة القدماء البحث في ماهية النفس أو طبيعة العقل .

ويتضح لنا أنه لاتستطيع أن نحصر موضوع علم النفس في دراسة الشعور أو اللاشعور

فقط دون النظر الى السلوك أو اننا تقتصر دراستنا على السلوك أو النشاط الكلي الذي

يصدر عن الانسان ككل والذي تحركه دوافع بيولوجية ونفسية واجتماعية .

ونرى أنه من خلال ما سبق وذكرناه أن علم النفس لا يشغل نفسه بماهية النفس فقط أو
 
نشأتها لأن ذلك يرجع الى الفلسفة وانما يبحث في السلوك الذي يفسر المبادئ والقوانين

ويتفاعل الانسان مع بيئته لاشباع حاجته المادية والمعنوية المختلفة ولتحقيق أهدافه 

التي حددها لنفسه لكن الانسان يواجه الكثير من الصعوبات التي تعرقل تحقيق بعض 

أهدافه ذلك نجده جاهدا يحاول التوفيق بين ظروفه وبيئته وحاجاته أو يعدل من سلوكه

لكي يتوازن مع ظروفه الشخصية فالانسان هو الكائن الوحيد الذي يستخدم ذكائه ولغته 

وسبل تفكيره وتطبيق ما تعلمه من معارف وما مر به من خبرات في حل المشكلات التي 

تجابهه فهو يسعى لتحقيق أهدافه النفسية والاجتماعية في ظل القيم والمعايير السائدة 

في مجتمعه بذلك نجد ان العلاقة بين الانسان وبيئته علاقة أخذ وعطاء وفعل وانفعال و

تأثير يتبادل ونضال مستمر .


بقلم / الكاتبة سيدة حسن 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة