-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

فكرة تقبل الاخر كما هو

 





تقبل الاخرين


اذا بدأت بمحاكمة الاخرين على أفعالهم فلن أجد الوقت لكي أتقرب اليهم وأحبهم بالقدر الكافي وأحاول أن أتقبل  الناس


كما هم ولا أحاول تغيير طباعهم ولا تصرفاتهم لمجرد استقطابهم الي في القبول وفكرة الترحيب بالاخرين لا محاولة 


البحث بداخلهم وتوجيه اللوم والعتاب لمحاولة تغييرهم واذا حاولنا ذلك فسوف نفقدهم نهائيا , لقد خلق الله البشر مختلفين

عن بعضهم البعض في صفاتهم ولغاتهم وأشكالهم فلماذا نسعى لتغيير خلق الله فالاختلاف الذي خلق عليه البشر لحكمة 

لا يعلمها الا الله والحياة قصيرة ليست بالقدر الكافي الذي يجعلنا نقضي أوقاتنا في تسجيل أخطاء الاخرين في حقنا لا وقت

لنا لذلك ولا نستطيع ايقاف الة الزمن بمكانها حتى ننتهي من ذلك فالانسجام مع الحياة غاية الحكمة والعقل والناس

 

متنوعون ومختلفون , نحن في عالم تجد فيه كل فرد يحتاج الى الاخر حاول الانسجام مع الطبيعة ورؤية جمالها  بصدق 

تتحول ذاتك الى اخرى صافية تشعر بالجمال الذي يحيط بها فاذا نظرنا الى الشمس نجد أنها عندما تشرق في الصباح 


وتملأ الكون بالدفئ والنور فهى لا تمل من سطوعها ومع كل الدروس التي نتعلمها في الحياة نجد أن الطبيعة الخلابة

 

هي أكبر تعبير عن الجمال والسحر وكم الكنوز الدفينة التي يجب علينا استخراجها كذلك هي فكرة تقبل الاخرين و


محاولة استخراج الأفضل منهم فلا نحاول أن نعيش الحياة بمفردنا فلن نكون سعداء بوحدتنا فالسعادة تكمن في وجود


الناس والألفة فيما بينهم فالانسان بطبعه ناقص والوحدة موجعة لذلك دائما وأبدا لابد من التعايش مع الاخرين وتقبلهم


تلك هي الحياة لابد من معاملة كل من نقابلهم في الحياة على أنه شخصا واحدا وذو أهمية كبيرة فحاول معاملة الاخر

 

كأنك لن تراه أبدا ولا تدع أي شخص يدخل حياتك وتتركه يرحل دون أن يشعر أنه بحالة أفضل فاذا رزقك الله نعمة

 

حاول أن تشرك الاخرين معك واذا رزقك مالا وفير فلا تستأثر عليه لنفسك لأنك تعلم جيدا أن الدنيا وما فيها في زوال

 

وتبقى الكلمة الطيبة . فلنبدأ بتقدير واهتمام والاخرين وتحفيز عزيمتهم وتشجيعهم على انجاز عملهم فاذا أردت البركة


في حياتك فتقبل فكرة الاخر و حاول مساعدته على تحقيق أحلامه في الحياة فان الخير يعم دائما على الجميع .



بقلم / الكاتبة سيدة حسن

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة