-->
U3F1ZWV6ZTIwMjU4MzgxOTMzMTAyX0ZyZWUxMjc4MDczOTA4MzAwOQ==
اعلان

القلق ومساؤة

 




القلق في جيوب مثقوبة 


يعد القلق من العوائق التي تقابنا في الحياة فهو ضياع لكل المعاني الجميلة بها بل ضياع للحياة بأكملها .

فالخوف والقلق يجعل المرء كثير الخسارات وخساراته واضحة لديه ولدى الاخرين وضياع وقتا جميلا يعيشه وتنتهي 

الحياة بلا فائدة ولا هدف , يعد القلق من الأمور النفسية الصعبة التي يعيشها المرء فهو المهدد الأساسي للراحة والسكينة

وحالة السلام الداخلي فالتحلي بالسكينة والهدوء والبعد عن القلق يعد ركيزة هامة في حياة الحكماء والشعراء 

والمفكرين والقادة والساسة وكل من يعتلي مركزا مرموقا في المجتمع .

فاذا غمرتنا السكينة انعكس ذلك الاحساس على كل من يحيط بنا ويشعرون بمدى الاطمئنان للشخص في تعاملاته 

وهذا ما نصبو اليه فلنساعد أنفسنا قبل طلب المساعدة من الاخرين ويتم ذلك بكل الطرق الممكنة بتجنب أي ضغط

يأتي لنا من الخارج ورفض أي توتر يأتي لنا من أي جهة كانت لابد من توجيه حياتنا الى داخل أنفسنا والامساك بزمام 

الأمور وعدم النفور حتى تطيب لنا الحياة ونعيش في هدوء بعيدا عن أي توتر وقلق فلا نهدر وقتنا طويلا في التفكير 

والقلق واستهلاك طاقتنا بالتدقيق في الأمور التي قد تتعب أنفسنا وفي النهاية تخيب أمالنا ونحصد منها الندامة والألم .

اجعل اهتمامك بالأشياء المهمة في الحياة وحاول بين الحين والاخر أن تعيش الحياة على طبيعتك وبذلك تجدها لطيفة

وسهلة بلا تعقيدات ولا حرمان من السعادة المؤقتة ولا الدائمة .

تحدث مع نفسك باستمرار لتتوقف عن الكابوس المرعب المسمى القلق وعدم الانسياق وراء أي مؤثرات ولا أفكار 

تزج بنا الى القلق فتصبح الحياة غير طبيعية ويصعب العيش فيها بهدوء وسلام نفسي ولا اجتماعي .

احذر القلق لأنه عندما يدخل في حياة شخص يثقل حياته بالهموم والمتاعب ونعني أن القلق في جيب مثقوب أنه اذا 

امتلأت به أنفسنا تتساقط اثاره على كل ما يحيط بنا ونصبح نحن والاخرين في ضرر .

ارفض أي توتر يخيم على حالتك النفسية من أي جهة ولا تضع نفسك تحت رحمة أي ضغوط لأن كل مشاكلنا النفسية

والجسدية هي بسبب الضغوط التي تصل الينا فهي مفتاح كل الامنا وأحزاننا .

ضع بعض الأحداث تجري كما هي وتناول الأمور بشئ من البساطة وتوقف واهدأ , قاوم الرغبة فأن تسلق الطريق 

المألوف للاخرين وحاول أن تسلق طريقا اخر لأنك اذا اعتدت المألوف أصبح يومك مثل أمسك فلا تركن الى حالة 

الجمود والتقليد بل كن متجددا حتى تشعر بالهدوء وتزال حالة الترقب الدائم للأمور ويزال القلق فلنطيب أنفسنا من 

الداخل .


بقلم / الكاتبة السيدة حسن 






 

تعليقات
تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة